ابتسم

ابتسم
نحن معك اينما كنت لك حبى

الجمعة، 17 ديسمبر، 2010

حزب الجبهة اثبت مصداقيته فى المحلة الكبرى بعد انهيار حزب الوفد العريق

هذه اليافطة لحزب الوفد كان يفتخر بها كل وفدى وكل محلاوى لما للوفد منزلة كبيرة فى قلوب المحلاوية لكن اصبح الواقع مرير بالنسبة للوفديين بسبب الانشقاق
 الذى دب بين صفوف الوفديين فمنهم من انشق عن الصف الحزبى  وانضم للجمعية الوطنية للتغيير  كفهيم القرش  الذى بايع الدكتور البرادعى علنا وقام بتوزيع  الاستمارات الخاصة بالجمعية الوطنية للتغير  فى الوقت الذى اعلن الوفد الخطوط الاساسية بالنسبة لهذا الموضوع  والصف الاخر الذى تمثل فى  الجبهة التى تطالب بعزل الدكتور السيد البدوى رئيس الحزب ويقوم بها سكرتير حزب الوفد الاستاذ / حسنين عفان والاستاذ سمارة رئيس الحزب حى اول وهناك فئة اخرى التزمت الصمت لحين وضوح الصورة الاخيرة للحزب -لكن ما يؤسف له ان هذه المهاترات  جعلت الحزب خاويا  من اعضائة  بسبب العداء الذى ظهر بينهم باطنا وعلانية
والنتيجة لهذه الاوضاع جعلت الحزب سياسيا بدرجة صفر لكن على الجانب الاخر اصبح حزب الجبهة فى الصدارة فى العمل السياسي لشخصية المهندس علاء البهلوان من شخصية محترمة وله من العمل السياسي من باع كبير علاوة على وضوح حزب الجبهة من صدق فى القول  من مقاطعة الانتخابات  بسبب عدم توافر المصداقية من قبل الحكومة من نزاهة الانتخابات

 وساعد  على امتلاك حزب الجبهة الصدارة موقف حزب الجيل الذى يعتبر فى المرتبة الثالثة فى المجتمع المحلاوى  الذى فقد المصداقية بسقوط مرشحه رمضان ابو حامد وعقد صفقة مع الوطنى لنجاح الخرويلى بعد انضمامه له
 اما الدكتور السيد البدوى مما يؤسف له فقدانه حب المحلاوية له  بسبب تصرفاته  وقراراته المتتالية لحزب الوفد من اصدار قرارات وتراجعه فيها مما جعل المجتمع المحلاوى  يفقد الثقة نهائيا فى حزب الوفد

ومما يثبت قول المجتمع المحلاوى فى عدم ثقته بحزب الوفد نهائيا عدم دفاع الحزب عن العمال فى عدة مواقف  شديدة لهم


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق