ابتسم

ابتسم
نحن معك اينما كنت لك حبى

الجمعة، 17 ديسمبر، 2010

المحلة الكبرى ونوا بها السبعة الشرعيين بالشورى والشعب والمجالس الشعبية باطيافها الخمسة


 انهيارات   المبانى بسبب تقاعس الحى عن اداء واجبة وتراخى المجالس المحلية  عن دورهم الرقابى
 سيطرة الباعة الجائلين على النواصى والارصفة مما يبث الرعب فى قلوب الاهالى  البسطاء
 عنف الشرطة مع الباعة الجائلين البسطاء الذين لا حول لهم ولا قوة وتركهم اصحاب السوابق احرار
 تراخى قوات الدفاع المدنى فى حالات الانقاذ وتحمل الاهالى المسئولية الكاملة
 اصبح الليل والنهار صفة واحدة لاسر المحلة الكبرى من مأكل وملبس ونوم
  فقراء المحلة المنسيين من  اعضاء المجالس السبعة
 البلطجة اصبحت فى المحلة الكبرى  لا تفرق بين  الاعمار السنية لاطفال المحلة
 بعض الصور المتحدثة عن الفقر الذى اصبح ظاهرة فى المحلة الكبرى
 القمامة اصبحت الملاز الاخير لاهالى المحلة الكبرى فى البحث عن اى شىء يباع من اجل رغيف عيش
 قش الرز  وعدم اتخاز اى قرار فى القضاء على هذه الظاهرة وعدم استخدامه فى اى مشروع لخدمة المجتمع والاكتفاء بالشو الاعلامى
 تقاعس التربية والتعليم  وعدم الرقابة والمتابعة  ادت الى انهيار الاخلاق بين الجيل الحالى من شباب المستقبل
                                                                الثقافة الحالية للامن فى المحلة الكبرى
 اصبحت حياة اطفالنا عرضة للحوادث بسبب غياب المرور فى مدينة المحلة الكبرى
 واصبحت الخاتمة مسك لنواب المحلة الكبرى  فى مجالسهم النيابية  بجميع مستوياتها من الشورى والشعب والمجالس المحلية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق