ابتسم

ابتسم
نحن معك اينما كنت لك حبى

الأربعاء، 22 يونيو، 2011

وفد المحلة ينهار فى اللغة العربية بقدوم اللوبى القديم

 صرخة من اعماق  حزب الوفد منهم من صرخ وولول وتمتم وقال جات الحزينة تفرح ما لقتش مطرح  والاخر تمتم وقال العن من زفتى الا ميت غمر  اللوبى القديم بحزب  الوفد  الذى تعلق له الزينات وتفرش له السجاجيد  لعودته ولطلعته البهية طلع اجهل من  من سمارة  ويقال  سيتم  تقديم بلاغ لمعرفة كيف حصل على الدبلوم فقد اعلنت مدونة المحلة اليوم  مقالة محترمة  لأحد عمالقة اللوبى القديم المنتظر  قدومه  ليقود مسيرة الوفد المحترم  بدلا من سمارة الجاهل  والمفاجأة انه طلع اجهل منه واصبح مثلث الردح السوقى مربع الجهل بانضمام عماد ناصف لهم

 (1) اللغة  العربية  ومحل الاعراب منها فى المقالة المزعومة 

 ( 2) ايه المطلوب  من  الجمل المتراصة على لسان  كاتب  المقالة 

  وسوف استسمحك اخى القارى ان الون له  الكلمات الخاطئة محل الاعراب  وبعد ذلك نعقب على كلماته التى ليس لها معنى

 

كتبهارضا سليمه ، في 21 يونيو 2011 الساعة: 15:52 م 

 

معاً للقضاء على الفتنه 

بقلم : عماد ناصف
منذ سقوط النظام الدكتاتورى وحتى الان تجتاز مصرنا موانع ومصاعب كثيره فى مثيرتنا السياسيه والاقتصاديه وتعانى مخاضاً عثيراً لولاده نظام ديمقراطى صادق وكلما تحقق مصرنا بمختلف اطيافها واديانها وطوائفها وقواها السياسيه انجازاً وطنياً الا وتقابلها مؤامره لعرقله مثيرتها السياسيه نحو الديمقراطيه من خلال العمليات الاجراميه التى يقوم بها بعض الخارجين على القانون والذين يرغبون فى نشر الفتنه الطائفيه فى مصرنا العزيزه ومصدرها معروف لدا الشعب انهم فئه ضلوا طريق الحق والصواب وهم الذين فعلوا سلسله المؤامرات التى تستهدف خلق الفتنه الطائفيه فى بلدنا وهى حاله غريبه على ابناء شعبنا الذى عاش على الدوام فى وئام بين ادينه وطوائفه انهم سلوك النظام الحاكم البائن الساقط انهم اعضاء الحزب الوطنى الذين اكتسبوا وافسدوا انهم الحرس القديم الذى تتكشفت على الاعيبهم امام العالم.

حدث ماحدث واستشهد من استشهد وتيتم من تيتم واحترقت قلوب الامهات على زهره ابنائهم وامتلئت النفوس بالألام والحزن ولكن يتبقى شئ واحد غالى ونفيس شئ فى دمائنا وعقولنا ووجداننا تربينا عليه ومن اجله وله عيشنا ولن نعيش بدونه وان يحيا بدوننا الا وهو الوطن الغالى الذى يجمعنا جميعاأ هو الوطن القلب وبعد التئام الجراح نجعلها مصارحه لأنفوسنا قبل غيرنا لماذا اصبحنا هكذا ؟؟ لماذا اصبحت الفتنه شريان يثرى فى اجسادنا وعقولنا ؟ ما الذى حدث لنا ولهوياتنا!!!!!
بالامس القريب كانت ايادى الارهاب موجهه لمصالح وطننا الغالى واليوم اصبحت موجهه الى مصالح الوطن والشعب وشبابنا وممتلاكتنا وقيمنا ومبادئنا وكل شئ جميل فى وطننا العزيز.
نعم استشهد من استشهد سالت الدماء وتعطرت بدماء الشهداء من المصريين الشرفاء لا فرق بين مسلم ومسيحى فالكل فى بوئقه واحده فى وطننا العزيز ويجب ان ننتصر على الطائر الظلامى الغادر والحكومه عقول يجب الا نترك الشعب على هامش اهتمامتنا ويجب تى نترك عقليه شعبنا تشوه بأيدى خبيثه بدعوه التثقيف الدينى تركنا المواطن على حافه الهاويه فالبعض وقع واستسلم لعناصر اقل ماتوصف بيه انهم ايادى الشيطان على اراض. دعونا نعيش فالقلوب ونسأل هل حقأ ان جارك المسيحى هو اخاً لك ام مجرد شخص تحس معاملته؟؟؟؟ إهل ولائك الحقيقى لمصر والمصريين او ولائك للأرباب  الدين والسلطه؟؟ ( محررى المدونة تسأل الكاتب المحترم ماذا يريد  من هذه الجملة )
اننى حقا اصبحت فى حيره ودهشه واستغراب مما كلن بالامس يدس افكاره فى عقول المصريين بدعوه الدين ويحاول ادخلب فكره ان المسلم اخ لك واقرب من جارك المسيحى الذى نعيش بجواره هو الذى يقول اليوم نشجب وندين وما الى ذلك  والاسلام برئ من كل هذا وذااااك.( محررى المدونة تسأل الكاتب المحترم ماذا يريد من هذه الجملة )
اتقوا الله فى مصر وفى شعب مصر ومقدرات مصر ومعاً جميعاً للقضاء على الفتنه
اخى القارى المحترم هل نفهم شىء من هذا الكلام الفارغ  الذى لا يثمن ولا يغنى بشى   كلام منقول من  موضوع انشاء لطفل فى  الحضانه  عاوز يكلم عن الفتنة الطائفية  وضررها على المجتمع اولا والوطن  ثانيا 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق