ابتسم

ابتسم
نحن معك اينما كنت لك حبى

السبت، 3 ديسمبر، 2011

وفد المحلة : وخرج الصامتون عن صمتهم بالحقيقة المرة

كتب نور سعد 
فى ظل حالة الغليان والأحتقان والخلافات والانقسامات وعدم الاستقرار بوفد المحلة --أخذت المدونة على عاتقها إجراء أول تحقيق صحفى صريح ومسجل لثلاث من اعضاء لجنة اول الوفد ولجنة الشباب  وأكتفينا بالحروف الاولى  من أسمائهم احتراما لنهج المدونة رغم ان الحديث مسجل بالصوت وألتقينا ب (أ ل ) --  ( أ أ ) --  ( م ع ) وذلك لمطالبتهم بطرد من نصبوا انفسهم اوصياء على مقر حزب  الوفد بالمحلة وتملكوا مفاتيحه رغم انهم مرضى نفسيا وفكريا ولا يقـدرون قامة ولا يحترمون رجالاَ أملين ان يخرج الوفد بالمحلة من النفق المظلم إلى المستقبل المشرق وان تتحقق الديمقراطية الوفدية الصحيحة المحترمة بحب الوفديين الاشراف واخلاصهم للوفد امثال المرحوم الحاج محب قادوس -- والحاج حيدر امام -- والسيد المحترم الحاج طارق الشيشيني  -- والحاج محمود عرابى   -- والدكتور محمد عبده  --- والحاج احمد يونس ---  والحاج مدحت عزام -- والحاج عماد ناصف  هؤلاء الاسماء على سبيل المثال من اشراف المحلة ولهم مكانة  واحترام فى نفوس الناس  لما يملكونه من رصيد  عائلى كبير من عائلات المحلة الاساسيين الاشراف
فالليلة ليست بالبارحة ابدا فالبارحة كنا نستقى المعلومات او بعضها عن مواقف حقيقية وننشرها  ويرتجف المعنيون  ويخرجون من احشائهم  وما يتجرعون من قذارة ويقذفوننا بها لذلك بعد  هذا التحقيق ادعوا كل من انتقدنا واتهمنا بان تعود بهم ذاكرتهم الى الوراء لمدة عام  على الاقل ويقر اننا نشرنا معلومة غلط او كازبه 
واليوم تبدأ المدونة فى المراهنة على شيء اسمه الحقيقة المرة التى انتظرناها كثيرا حتى خرجت على السنة الصا متون
فقد ادلى احدهما بالاجابة على سؤال مندوب المدونة  امن أمل فى عودة الوفد للساحة السياسية بالمحلة بقوته ووعيه ا لسياسى  ؟اجاب ان الجهل والفساد والاستهزاء بالوفد بالمحلى اسشرى حاليا بسبب ان رئيس لجنة اول   المدعو سمارة والذى يدعى انه رئيس الوفد بالمحلة حته حلاق أُ مى جاهل بالحياة العلمية والادبية والسياسية والحزبية والاجتماعية ولا يعرف القراءة ولا الكتابة ولا المشاركة فى المجتمع المحلاوى باطيافه الحزبية  حتى زراعه الايمن الذى يلتمس الحماية فيه  المدعو رضا سليمة  ولو بحثت عنه ايضا كمكانة علمية معدوم لانه حاصل على شهادة محو امية  منذ خمسة عشر عام ايام الفساد والرشوة -هذا هو الجهل السياسى بعينيه فمن الصعب ان نصل لدرجة الوعى السياسيى او الاجتماعى الكامل بوجود هؤلاء  لانهم بوجه عام يمثلون الوفد فى المحلة  واعتقد على ما لااظن ان الحياة السياسية فى الوفد ستنتعش فى ظل هؤلاء المرضى فكريا ولا اظن ان يوجد عاقل واحد يحضر الوفد فى ظل هؤلاء المرضى فكريا وساضرب لك مثلا مثير للسخرية وشر البلية ما يضحك فقد علمنا  بصفتنا اعضاء اللجنة ان الدكتور احمد عطا الله  قد وعد باحضار هدايا  للمقر فى المحلة  وتصور اخى العزيز انه عندما حضرت الهدايا بسخاء يقوم سمارة الذى يعتبر رئيس اللجنة ومعاه  المدعو رضا سليمة  واخرين من الاعضاء الجدد ويستقبلوا الهدايا بالهتاف بحياة الدكتور احمد عطا الله  وبسقوط الدكتور السيد البدوى  وبالمطالبة بالدكتور احمد رئيسا للحزب مما  جعل الناس المجاورين للحزب  يتسائلون عن سبب هذا الهتاف  مما جعل الناس يعتقدون ان هناك انقلاب على رئيس الحزب بهؤلاء المأجورين على حسب اعتقادهم 
وبسؤال هل من مخرج من  من هذا المأزق المختلق وذلك لاحياء تراث حزب الوفد بالمحلة  وخروجه بثوب نظيف ؟  اجاب الاخر انه اصابته حالة من اليأس والحزن الكبير مما يحدث فى وفد المحلة وسأل هل يعقل ان يكون رضا سليمه بتاريخه الغير مشرف ووضعه الاجتماعى الوضيع واجهة لحزب الوفد امام الماره على المقر  مما يثير استياء الجميع من اسلوبه المقزز مما يجعل من يعرفون الوفد يترحمون على الوجهاء السابقين وقال ان ما يحدث حاليا بمقر الوفد بالمحلة سيء وموقف محزن وملتهب احيانا بسبب  حالات التعدى المستفزة من قبل هؤلاء وعلى سبيل المثال ان يتعدى رضا سليمة على الحاج احمد العساسى الرجل الذى يناهز من العمر ثمانون عاما بالفاظ سوقية وغير اخلاقية  وهناك موقف اخر ان يقوم سمارة بالتعدى على نبيل مطاوع مرشح قائمة الوفد من اجل عبد الباسط عبد القوى و حتى ابن عمه الاستاذ المحامى أبراهيم أبو بدوى لم يسلم من لسانه القذر   وكادت تحدث مذبحة داخل مقر وفد المحلة لولا ان سلم الله فقد أصبح الوضع فى الوفد مهين ولا يوجد مكان للمحترمين داخل مقر الوفد وهذا هو السبب الرئيسي لعدم حضورى الوفد وبقية الاعضاء المحترمين
واجاب الاخر لا نريد تعليقا من اى احد على عدم حضورنا المقر او مشاركتنا فى اى عمل لان قيادة حزب الوفد بالقاهرة لا تعاملنا كرجال بحيادية الند للند ولكن باسلوب الوصي ونحن نرفض الوصايا لاننا انتخبناهم ولم نمنحهم صك الوصايا علينا بل انتخبناهم كقيادة حكيمة ورشيدة للنهوض بالحزب ومن هذا نطالبهم حاليا بعدم الاستمراية ابتداء من الهيئة العليا والمكتب التنفيذى ومنصب رئيس الحزب لانهم اثبتوا فشلهم وعدم قدرتهم على تحمل المسئولية -- ونحن نأمل فى رئيس جديد للحزب بفكر جديد ويتفهم حقوق الاعضاء اولا ويسعى لحلها ولا يفكر ان الحزب عزبة خاصة به وليست ملكا للوفدين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق