ابتسم

ابتسم
نحن معك اينما كنت لك حبى

الثلاثاء، 17 يناير، 2012

وظهر الحق على صدق مدونة المحلة اليوم وغدا بشهادة الوفديين بالمحلة الكبرى

  بسم الله الرحمن الرحيم

كتب نور سعد

 نحمد الله سبحانه وتعالى انه بين الحقيقة على السنه اصحابها  فقد قلنا مرارا وتكرارا اننا  لا نبتغى شرا لاحد بل نبين الحقيقة والوجه الاخر للفساد المستشرى داخل الاحزاب بالمحلة الكبرى وكان تركيزنا على حزب الوفد لان ما يدار داخله يشيب شعر الوليد فى رحم امه واتهمنا من قبل بالكثير وتوجه لنا من الاهانات ما هى الا عبارة عن  نسيم عطر يمدنا فى التقدم بشراهة فى الكتابه لاظهار  هذه السلبيات   كى يرى المواطن المحلاوى  ما هى طبيعة هذه الوجوه الزائفة  امامهم  وقلنا مرارا وتكرارا اننا ننشر السلبيات والايجابيات ونقول لمن احسن احسنت ومن اخطأ هذا خطأك امام الناس  كما كتبنا فى هذه المدونة  لبعض هؤلاء انهم احسنوا عملا رغم اننا نهاجمهم فى اخطائهم  وقد نشر اليوم فى مدونة رضا سليمة المحلة اليوم  ما كنا نجهله كى نبينه للناس اجمعين  ونحمد الله تعالى انه سلط الظالمين على الظالمين بالسنتهم  كى نعرف لصوص المال العام داخل الاحزاب  وفى هذه المقاله فيها الكثير والكثير  واستأزنك اخى القارىء  اننى اظلل ما اريد عليه التعقيب  بجوار اسمه باللون الاصفر  لعدم وجود مساحة كافية  واليك المقالة بدون  حزف او اضافة 

--------------------------------------------------------------------------------

سليمة يعلن حملة تطهير موسعة بحزب الوفد بالمحلة 

 

كتبهارضا سليمه ، في 17 يناير 2012 الساعة: 04:16 ص


سليمة يعلن حملة تطهير موسعة بحزب الوفد بالمحلة
 
كتبت – سمر السعيد
 
اعلن رضا سليمة العضو القديم بحزب الوفد بالمحلة ، الذى شارك فى بناء مقر حزب الوفد بالمحلة و حمل الحجارة على أكتافة مع الحاج طارق الشيشينى و د. محمد عبدة و الاستاذ عماد ناصف ليكون لحزب الوفد مكانة اللائق وسط الصراعات السياسية سواء قبل الثورة او بعدها ،أعلن اطلاق حملة تطهير موسعة بحزب الوفد بالمحلة الكبرى .
 
و جاء ذلك نظرا لنتيجة انتخابات مجلس الشعب السابقة التى لا تليق بحزب الوفد و تاريخة العظيم ، و بعد نجاح مرشحين أثنين من قائمة حزب الوفد بالمحلة .
 
كما أعلن قيام التطهير بلجان حزب الوفد بالمحلة التى تأكلت منذ زمنا بعيد ، و عجزت فى التعامل مع التطورات المفاجأة على الساحة السياسية بعد الثورة .
 
و قال سليمة أن لجنة الدعاية الانتخابية كانت مشكلة من سته أفراد فقط !! ، و هم رضا سليمة و مجدى زنفل و جلال البسيونى و نصر غانم و أحمد البسيونى و عبد الله هاشم ( تعليق مدونة المحلة اليوم وغدا --  لم نخطىء عندما قلنا ان هناك من ينام فى داخل حزب الوفد من  لجنة الدعاية ولم نخطىء عما نشرناه انه يتم تعاطى عقار البانجو داخل الحزب  طوال الليل  وهذا  على لسان بعض الاعضاء منكم ومن داخلكم  فلماذا تزعلون منا  ههههههههههههههههه    وهذا ما نشرناه  فى مدونتنا  )، و وقف جميع أعضاء هيئة مكتب الوفد بالمحلة متفرجين لا يفعلون شيئا ولا يساهمون ولو بالمجهود !! ،برغم من مواجه الوفد منافس منظم بدرجة كبيرة .
 
و يفاجئ سليمة الجميع بأعلانة الاسماء التى لم تشارك فى اى شئ مثل تجهيز المناديب و الكشوف المجهزة لتسكين اللجان الذى قام بها فردان و هم سليمة و زنفل فقط !! ، و سرعان ما تجمعوا لقبض مبالغ التوكيلات وهم : الاستاذ الحاج احمد العساسى صاحب شركة السياحة بالمحلة حصل 5 توكيلات بمبلغ و قدرة 1500 جنية له و لاربع افراد معة مجهولون !!     ( سرقة علنية)
الاستاذ عادل بدير شاهين عامل بشركة غزل المحلة حصل على 3 توكيلات بمبلغ و قدرة 900 جنية ( سرقة علنية )
الاستاذ محمد عبد الحى ابو بدوى حصل على توكيل بمبلغ 300 جنية    ( سرقة علنية  )
الاستاذ أشرف العراقى عامل بشركة غزل المحلة حصل على توكيلان بمبلغ 600 جنية
الاستاذ حسنين عفان حصل على توكيلان بمبلغ 600 جنية
الاستاذ مجدى زنفل حصل على توكيلان بمبلغ 600 جنية
الاستاذ جلال البسيونى حصل على توكيل بمبلغ 300 جنية
الاستاذ عبدالله هاشم حصل على توكيل بمبلغ 300 جنية
الاستاذ رضا سليمة حصل على توكيلان بمبلغ 600 جنية
الاستاذ نصر غانم حصل على توكيل بمبلغ 300 جنية
الاستاذ جمال الجندى حصل على توكيل بمبلغ 300 جنية
الاستاذ فارس منصور حصل على توكيل بمبلغ 300 جنية
الاستاذ يسرى عبد الفتاح حصل على توكيل بمبلغ 300 جنية الذى استرجع مبلغ 150 جنية لمروره يوم واحد فقط فى الانتخابات .
 
و ذكر سليمة عدة مهازل منها عدم قيام عادل شاهين الحاصل على 3 توكيلات بالمرور على اللجان و نام فى بيته إلى ظهر يوم الانتخابات و بدلا من المرور على اللجان قام بالجلوس على مقهى   (تعليق مدونة المحلة اليوم وغدا -- قلنا من قبل فى مدونتنا ان هذا الانسان  اشتراكى العقيدة  ولا يمت لحزب الوفد  بشىء  لم يصدقنا احد  بدليل انه نام فى بيته  فى وقت يحتاج التضحية بالغالى والنفيس فى خدمة حزبه   ومن المضحكات والمبكيات ان نراه يتكلم باسم حزب الوفد  ومن ا المضحكات والمبكيات ايضا  ان نراه يستغل حفل ئأبين  سيدة زوجة رضا سليمة   فى كلمة سياسية عشان يظهر نفسه على الناس  لم يصدقنا احد  وجاءنا الرد منه على اميلى الخاص بالسباب والشتائم وانه وفدى ابن وفدى  بس يا خسارة مكملش وقال انه ابن وفدية هههههههههههه  وكل هذا نشرناه فى مدونتنا العزيزة  ونحمد الله انه طلع من الحرامية للمال العام للاحزاب   ) برفقة زميلة حسنين عفان أمام مدرسة طة حسين لتناول الشاى !!
 
كما قام محمد عبد الحى ابو بدوى بتمويل سيارته من مبلغ التوكيل الحاصل علية مقابل مروره على اللجان     (    تعليق مدونة المحلة اليوم وغدا - قلنا من قبل ان هذا الشخص محمد ابو بدوى الشهير بسماره اللى بيقول انه  رئيس حزب الوفد بالمحلة حتة حلاق   جاهل وسمسار  زعلوا مننا الحمد لله انه طلع من الحرامية للمال العام للحزب يعنى لم نكذب فى كلامنا  يبقى ليه السباب فينا   ) ، و برفقته أحمد العساسى الذى حصل على مبلغ 1500 جنية قيمة 5 توكيلات و لم يستعمل سيارته حتى فى المرور على اللجان   ( تعليق مدونة المحلة اليوم وغدا نعلم  ان احمد العساسى بحزب العمل ونقابة المعاشات   معلهش  السرقه للمال لها الكثير من الطرق والاساليب )، و تركوا التوكيلات التى تم إعدادها بحزب الوفد بالمحلة للمرور على اللجان و أكد سليمة أن هذة التوكيلات معه حتى الآن .
 
كما شرح سليمة مدى التواطؤ من قبل أحمد العساسى و محمد عبد الحى فى المرور على اللجان حيث قاموا بالمرور على أشخاص محددة و هم رضا سليمة و حسنين عفان و مجدى زنفل و جلال البسيونى و عبد الله هاشم و نصر غانم ، وذلك أكثر من مرة و عندما أخبرهم بعدم نزول أحد الموكلين بالمرور على اللجان و هو "عادل شاهين" بمنطقة منشية البكرى و الموكلين التابعين للعساسى بمدينة العمال ، ردوا علي قائلين " أقف فى مدرستك و ملكوش دعوة بحد " !!!
 
مما أدى إلى هجومى على العساسى و عبد الحى أمام مدرسة طة حسين الاعدادية لحضورهم أمام المدرسة لاثبات حضور أمام المرشح نبيل مطاوع بعد علمهم بقدوم المرشح للمدرسة !!!!!!! .
 
كما قال سليمة أن من عمل بضمير افراد لا تعد أصابع اليد الواحدة و هم مجدى زنفل و نصر غانم و جلال البسيونى و احمد البسيونى و عبد الله هاشم الذين أجتهدوا فى الصباح و المساء و سخروا انفسهم و ما يملكونه مثل الفزب فى خدمة حزب الوفد و قائمة مرشحية ، و لهم الفضل الاول فى حصول القائمة على المقعدين الاول و الثانى و تحدوا الصعاب و حرب تكسير الاعصاب بعد تردد مقولة لم ينجح أحد للوفد فى المحلة من الوفديين !!
 
كما قدم التهنئة لنواب الوفد بالدائرة و هم الحاج نبيل مطاوع و د. احمد عطا الله بحصولهم على المقعدين ، وحذرهم تحذيرا شديدا بعدم اهمال لجنة المحلة الكبرى نظرا لاهميتها الكبيرة و شكرهم شكرا جزيلا على اتصالهم و اهتمامهم بالمجموعة المخلصة للوفد التى عملت للوفد ككيان و ليس لاشخاص .
 
كما صرح سليمة عن تأييدة لقرار الدكتور السيد البدوى رئيس حزب الوفد و المكتب التنفيذى بحل لجان الوفد بالمحافظات لان أكثرها لجان ورقية و غير فعالة .
 
و أكد ان المعارضين لهذا القرار أصحاب مصالح خاصة ولا ينظرون للمصلحة العامة لحزب الوفد .

هناك تعليق واحد:

  1. ازيك يا نور انت راجل مش محترم انا كنت بحترمك كثيرا بس انت طلعت مش محترم وعيب علي سنك

    ردحذف