ابتسم

ابتسم
نحن معك اينما كنت لك حبى

الجمعة، 18 مارس، 2011

قبل الاستفتاء بساعات معدودة احزاب المعارضة والقوى السياسية بالمحلة الكبرى فى كفة والاخوان المسلمون والحزب الوطنى فى كفة اخرى

 محررى المحلة اليوم وغدا مع مواجهة اللحظات الاخيرة  بساعات معدودة قبل الاستفتاء
مؤيدو ( نعم ) :  خطوة نحو تحقيق مطالب الثورة والموافقة لا تعنى عودة الحياة لدستور 1971
أنصار ( لا ) :  مصر ستدخل فى مأزق دستورى لا خروج منه والتعديلات إحياء لدستور اسقطه الثوار
 وعليه لضيق الوقت ولتكملة عمل المدونة   تحرك شبابنا فى جميع الاتجاهات لتجميع اراء احزاب المعارضة والقوى السياسية بالمحلة الكبرى لمعرفة  موقفهم النهائى  وكانت كا الاتى  : -
 ( 1 ) حزب الوفد -- افاد الاستاذ فهيم القرش رئيس حزب الوفد بالمحلة  برفض التعديلات الدستورية والمطالبة بوضع دستور جديد  للبلاد ولا يفيد الترقيع 
2) الحزب الناصرى  -- افاد الاستاذ متولى شحاته امين  عام لجنة الحزب بالمحلة  برفض التعديلات الدستورية  وافاد انه لا داعى للعجلة خاصة فى عدم وجود امن        ( 3) --     حزب التجمع -- افاد المهندس  محمد الكحلاوى  انه تماشيا مع الموقف السياسي للحزب  الرافض للتعديلات والمطالبة بدستور جديد فنحن موقفنا هو موقف القيادة                         
(4)حزب الجبهة  -- افاد المهندس علاء البهلوان ان موقف الحزب معلن من قبل برفض التعديلات الدستورية                                                                        ( 5)  حزب الجيل -- افاد الاستاذ رمضان ابو حامد امين عام لجنة الحزب بالمحلة  برفض التعديلات الدستورية                                                                (6 )  الجبهة الوطنية للتغيير -- افاد الدكتور سامى رمسيس ان  الجمعية معلن  رأ يها من قبل بالرفض                                                                            (7) حركة 6 ابريل -- افادت الاستاذة ايمان البواب  امينة الحركة انه يجب   تجهيز دستور جديد للبلاد ولا نريد تعديلات تعطى للرئيس  صلاحيات  كثيرة                  (8) الاخوان المسلمون -- افاد المهندس سعد الحسينى  رئيس جماعة الاخوان بالمحلة  كل من يقولون لا  للتعديلات لا يقدمون خريطة للخروج من الوضع الراهن الذى تمر به مصر                                                                                        ( 9 ) الحزب الوطنى افاد الاستاذ حمادة الشيمى المتحدث باسم الحزب بالمحلة الكبرى حاليا  انتقاده للذين يقولون لا وانه يجب الموافقة على التعديلات                           - وتتقدم مدونة المحلة اليوم وغدا بالشكر الى السادة المسئولين عن هذه الاحزاب المعارضة والقوى السياسية بالمحلة على حسن استقبالهم لمحررى المدونة  والادلاء   برأى لجانهم  فى  الموقف من الاستفتاء المزمع  عمله اليوم  التاسع عشر من شهر مارس 2011  وكما وعدناكم اخواننا القراء اهالى المحلة اننا  لا ناقة لنا ولا جمل  لكن ما اخذناه  عهدا ان نوضح لكم الصورة الحقيقية بدون رتوش لاحزاب المعارضة والقوى السياسية بالمحلة لتكونوا انتم الحكم والقاضى فى نفس الوقت  ولقائنا بكم غدا بإزن الله مع تحيات ابنكم  نـور سعد
   

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق