ابتسم

ابتسم
نحن معك اينما كنت لك حبى

السبت، 19 مارس، 2011

مع رنة الساعة السابعة مساء اصبح الاخوان المسلمون والحزب الوطنى يد واحدة

فرحة عارمة للاخوان المسلمون فى مدينة المحلة الكبرى ويضاهيها المدن الاخرى مع رنة السابعة مساء واغلاق صناديق الاقتراع  واصبح هدفهم  الاساسي احصاء  اكبر قدر ممكن من مقاعد مجلس الشعب  القادم اما على الصعيد الاخر  فقد اثبتت  صناديق الاقتراع هشاشة احزاب المعارضة فى مدينة المحلة الكبرى من حيث عدم وجود فاعلية لهم  فى الشارع المحلاوى  وهذا ما ثبت بالبرهان الوقع على ارض الواقع فقد تحالف الاخوان المسلمون مع الحزب الوطني  ودفعوا بالناس دفعا الى صناديق الاقتراع  للموافقة على التعديلات الدستورية  حيث ان الطرفان هما الذان  يتملكون من الانتخابات  القادمة لمجلس الشعب والشورى 

 وبالرجوع الى اهل الخبرة بالعمل السياسي  قيل ان هذا الاستفتاء قد بين  القناع الحقيقي لجميع الاطراف  واصبح الاتلاف  المعارضة ليس له قيمة لانه فى هذا التوقيت كل منهم قال كلمته فمن قال نعم  اصبح فى  جانب ومن قال لا اصبح فى الجانب الاخر فمن المستحيل ان يتلاقوا فيما بعد الا اذا كان هناك نفاق سياسي  وعلى سبيل المثال كيف يجتمع المعارضة مع الاخوان المسلمون  حاليا  فى حين ان الاخوان تحالفوا مع الوطني من اجل مصلحتهم الخاصة 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق